الصفحة الرئيسية  أخبار وطنية

أخبار وطنية وزير الدفاع يوضح أسباب التزود بالبدلات العسكرية من الأجانب

نشر في  03 ماي 2021  (21:25)

بين وزير الدفاع الوطني ابراهيم البرتاجي، ردا على سؤال للنائب نعمان العش حول صفقات التزود ببدلات عسكرية من مؤسسات أجنبية، أن حجم صفقات اللباس المسندة من قبل الوزارة لمزودين محليين خلال السنوات الأخيرة 2017/2020، بلغ نسبة 92 بالمائة من العدد الجملي للصفقات المسندة ، بلغت قيمتها 81 بالمائة من مجموع الصفقات المبرمة في هذا المجال.

وبين وزير الدفاع خلال الجلسة العامة المخصصة للأسئلة الشفاهية لعدد من الوزراء، أن اللجوء إلى المزودين الأجانب لا يتم إلا في صورة تعذر تلبية الحاجيات من السوق المحلية، مشيرا إلى أن نسبة الإقبال على طلبات العروض من قبل المؤسسات المحلية كانت ضعيفة وأغلبها غير مطابق للمواصفات الفنية التي يتم ضبطها بالتنسيق مع المركز الفني للنسيج فضلا عن عدم احترام الآجال التعاقدية، وذلك بالرغم من حرص الوزارة على دعوة المصنعين التونسيين للمشاركة في هذه الصفقات وحثهم على الاطلاع على المواصفات الفنية المطلوبة حتى يتسنى لهم إعداد خطوط إنتاج ملائمة.

 وقال إن تشريك كل الأطراف بما فيها المزودين الأجانب يعود إلى تسجيل تقلص سنوي متواصل لنسب توفير حاجيات الجيوش من سنة إلى أخرى وخاصة منهم العسكريين المنتشرين على الميدان والعاملين في ظروف مناخية قاسية بالحدود الغربية والجنوبية للبلاد ، إلى جانب ضعف قدرة العارضين المحليين على تقديم عروض فنية مطابقة لما هو مطلوب إضافة إلى تراكم الطلبات التي لا تزال بعهدتهم إلى حد الآن وعدم قدرة المصنعين المحليين على مواكبة تطوير الخاصيات الفنية الجديدة لحاجيات الجيش الوطني.