أعلنت هيئة الدفاع عن صهر الرئيس السابق عماد الطرابلسي أنها ستتوجه قريبا إلى القضاء الدولي لتدويل قضية موكلهم وستتقدم بدعوى قضائية لدى المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

وذلك لعدم تنفيذ الدولة التونسية لقرارات قضائية بتمكين المنوب من واجب انساني يتمثل في عدم تمكينه من حضور مراسم جنازة والده، إضافة إلى عدم التزامها بتنفيذ قرار التحكيم الذي عقده الطرابلسي مع هيئة الحقيقة والكرامة في إطار مسار العدالة الانتقالية.