الصفحة الرئيسية  أخبار عالميّة

أخبار عالميّة جيف بيزوس يعود من رحلته إلى الفضاء على متن مركبة "نيو شيبرد"... ومن هي السيدة البالغة من العمر 82 سنة التي رافقته؟

نشر في  21 جويلية 2021  (14:23)

عاد الملياردير جيف بيزوس إلى الأرض بعد أن حقق حلمه في السفر إلى الفضاء الثلاثاء في أول رحلة مأهولة لسفينته الصاروخية نيو شيبرد.

وأمضى بيزوس برفقته شقيقه، مارك بيزوس، ووالي فونك، إحدى الرائدات في سباق الفضاء، وتبلغ من العمر 82 عاما والتي أصبحت أكبر من يسافر إلى الفضاء،، وطالب يبلغ من العمر 18 عاما، بضع دقائق على ارتفاع 107 كيلومترات وراء خط كارمان وهو الخط الفاصل بين المجالين الأرضي والفضائي.

وسافر الجميع إلى الفضاء في كبسولة ذات نوافذ كبيرة، مما يتيح لهم مشاهدة مناظر خلابة للأرض.

وقد تمكن الرواد من تأمل كوكب الأرض من الفضاء عبر هذه النوافذ الكبيرة التي تحتل ثلث مساحة المقصورة. وقالت فانك عبر البث الصوتي المباشر من الكبسولة إن "كل شيء أسود هنا".

وبعد أن وصلت الكبسولة إلى أقصى ارتفاع لها، وهو حوالي 106 كيلومترات (350 ألف قدم)، بدأت في الهبوط في رحلة العودة. وقد نزلت الكبسولة في سقوط حر قبل أن تنشر ثلاث مظلات ضخمة لتهبط بسلاسة في الصحراء بعد رحلة استغرقت حوالي عشر دقائق.

وتم تصميم "نيو شيبرد"، التي بنتها شركة "بلو أوريجن" التابعة لبيزوس، لخدمة السوق المزدهر لسياحة الفضاء.

وقال بيزوس في مقابلة مع شبكة سي بي إس نيوز: "أنا متحمس. يستمر الناس في سؤالي عما إذا كنت متوتراً. لست متوتراً حقا، أشعر بالفضول. أريد أن أعرف ما الذي سنتعلمه".

 وأضاف: "كنا نتدرب. هذه المركبة جاهزة، هذا الطاقم جاهز، هذا الفريق مذهل. نشعر بالرضا حقا حيال ذلك".

وقالت فونك: "هذا سيحدث! لقد انتظرت وقتا طويلا وحلمت لوقت طويل بالصعود (الى الفضاء)".

في الستينيات من القرن الماضي، كانت فونك عضوا في مجموعة من النساء تُدعى "ميركوري 13"، وقد خضعن لاختبارات الفحص نفسها التي خضع لها رواد الفضاء الذكور، لكنهن لم يحظين بفرصة السفر إلى الفضاء مطلقا.

 

وأصبحت والي فانك أول امرأة تتولى وظيفة مفتشة في وكالة الطيران الأمريكية، وفي سجلّها كطيّارة 19600 ساعة طيران.

 

وأضاف: "يقول الناس - رواد الفضاء - إنهم عندما يفعلون ذلك، يستطيعون رؤية أنّ الأرض هشة للغاية".

وتابع: "ستكون المناظر رائعة وسيكون انعدام الجاذبية تجربة غير عادية لا يمكنك الحصول عليها بأي طريقة جيدة على الأرض".

ولدى سؤالها عما كانت تتطلع إليه، قالت فونك انها تريد خوض تجربة "عندما أكون في الفضاء وأكون قادرة على القيام بشقلبة وتعثر وفعل أي شيء أريد القيام به".

وبعد وصول الكبسولة إلى أقصى ارتفاع لها، تبدأ في الهبوط وتهبط بالمظلة بهدوء في الصحراء.

الرحلة هذه هي أحدث حلقة في سباق ما أطلق عليه "سباق الفضاء المليارديرات". ويأتي ذلك بعد تسعة أيام فقط من تحليق السير ريتشارد برانسون، منافس بيزوس في مجال السياحة الفضائية، عالياً فوق الأرض على متن طائرته الفضائية "فيرجن غالاكتيك".

وفي مقابلة مع برنامج "لايت شوو مع ستيفن كولبير" الأسبوع الماضي، أصر السير ريتشارد على أنه لم يكن من المهم بالنسبة له التغلب على بيزوس، وحتى أنه كانت لديه بعض النصائح الودية لمؤسس أمازون أجاب: "فقط استوعب المنظر الخارجي - استوعبه حقا. هي فرصة لا تتكرر إلا مرة واحدة في العمر".