الصفحة الرئيسية  متفرّقات

متفرّقات مارك زوكربيرغ يخسر نحو 7 مليارات دولار في غضون ساعات قليلة ويتراجع في قائمة أثرياء العالم

نشر في  04 أكتوبر 2021  (22:41)

بعد تعطل شركة "فيسبوك"، ثروة مارك زوكربيرج تنخفض إلى 120.9 مليار دولار، مما أدى إلى تراجعه للمركز الخامس على مؤشر بلومبرغ لأثرياء العالم.

تراجعت الثروة الشخصية لمؤسس موقع "فيسبوك" مارك زوكربيرج، بما يقرب 7 مليارات دولار، في غضون ساعات بعد عطل مفاجئ ضرب كافة تطبيقات الشركة.

وبحسب وكالة "بلومبيرغ" الأميركية، تراجع مارك زوكربيج إلى المركز الخامس في قائمة "فوربس" لأثرياء العالم بعدما خسر 6.6 مليار دولار عقب توقف خدمات فيسبوك وماسنجر وواتساب وإنستغرام. وأدت عمليات البيع إلى انخفاض سهم فيسبوك بنحو 5%، بما يمثل انخفاضاً بنحو 15% في أسهم الشركة منذ منتصف سبتمبر الماضي.

وتسبب انخفاض أسهم فيسبوك، اليوم الإثنين، إلى انخفاض ثروة مارك زوكربيرج إلى 120.9 مليار دولار، مما أدى إلى تراجعه إلى ما دون بيل غيتس، إلى المركز الخامس على مؤشر بلومبرغ لأثرياء العالم. وفي المجمل، خسر مارك زوكربيرج حوالي 19 مليار دولار من ثروته منذ 13 سبتمبر الماضي، حيث كانت ثروته تقدر بنحو 140 مليار دولار، بحسب الوكالة.

بدورها، قالت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" إنها تحقق حالياً في فرضية وجود تهديد أمني وراء توقف منصات التواصل الاجتماعي في العالم. وأكد "البنتاغون" أنه "يتم النظر حالياً في ما إذا كان هناك أي تهديد أمني وراء توقف عمل منصات التواصل الاجتماعي في العالم". وتشهد خدمات فيسبوك وواتساب وانستجرام وماسنجر، التابعة لشركة فيسبوك، منذ ساعات، عطلاً عالمياً واسعاً، كما أشارت تقارير إلى تأثر بعض خدمات غوغل وأمازون وشركات اتصالات أميركية.

وواجه المستخدمون صعوبة في تسجيل الدخول إلى خدمات فيسبوك وتصفح محتواها أو إضافة منشورات جديدة إليها، أو تشغيل خدمات المراسلة التابعة للشبكة عبر تطبيقي واتساب وماسنجر.