الصفحة الرئيسية  متفرّقات

متفرّقات الكشف عن السبب الذي أدى إلى انقطاع خدمات فايسبوك وإنستغرام وواتساب

نشر في  04 أكتوبر 2021  (23:12)

كشفت وسائل إعلام أمريكية، مساء اليوم الاثنين، الأسباب التي أدت إلى تعطل خدمات تطبيقات فيسبوك واتساب وإنستغرام قبل عودتها تدريجيا منذ قليل.

وقالت صحيفة وول ستريت جورنال، نقلا عن دوج مادوري، مدير تحليل الإنترنت في شركة كنتيك لمراقبة الشبكة، إن فيسبوك أجرى تغييرا على ما يبدو، صباح يوم الاثنين، في معلومات توجيه الشبكة.

وبحسب مادوري، أثر هذا التغيير على خوادم نظام أسماء النطاقات الخاصة بالشركة، والتي تعمل كنوع من نظام البحث على الإنترنت. حيث يقومون بربط أسماء النطاقات مثل "Facebook.com" بعناوين بروتوكول الإنترنت الرقمية، التي تستخدمها المتصفحات وخوادم الويب.

وأكد مادوري، أن التغيير جعل خوادم نظام أسماء النطاقات على فيسبوك غير متاحة، مما أجبر خدماتها على تطبيقات فيسبوك وإنستغرام وواتساب على عدم الاتصال بالإنترنت.

تحدث الانقطاعات، رغم أنها غير شائعة، لبعض أكبر شركات التكنولوجيا في العالم، حيث تعطلت بعض خدمات فيسبوك لفترة وجيزة في مارس الماضي، في ديسمبر الماضي، عانت أكثر من 12 من خدمات جوجل التابعة لشرطة ألفابت، والتي تشمل جيميل ويوتيوب، من الانقطاعات أيضا.

وكان مسؤول بشركة فيسبوك، قال إن، العطل الكبير الذي أصاب منصات الشركة منذ أكثر من 6 ساعات، من غير المرجح أن يكون سببه هجوم إلكتروني.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، عن عضوين بالفريق الأمني بشركة فيسبوك، قولهما إن التكنولوجيا المستخدمة في تطبيقات واتساب وإنستغرام، والمتأثرين أيضا بالعطل، مختلفة تماما ما لا يسمح بتأثير هجوم إلكتروني على كل منهما في وقت واحد.

كما بات أغلب موظفي فيسبوك غير قادرين على أداء وظيفتهم في الوقت الحالي بسبب العطل، وفقا للصحيفة.

هذا وتراجع مؤشر ناسداك الأمريكي لشركات التكنولوجيا بأكثر من %2 بعد العطل الذي أصاب تطبيقات للتواصل الاجتماعي.

وانخفض سعر سهم فيسبوك عقب تعطل قدرة المستخدمين على الوصول الى حساباتهم نتيجة العطل المفاجئ الذي شمل كل من إنستغرام وواتساب، وخسرت الشركة نحو 20 مليار دولار وانخفضت القيمة السوقية لها لتصل إلى 967 مليار دولار.