الصفحة الرئيسية  رياضة

رياضة لماذا تضاربت أقاويل عاطف الدخيلي ومن حرّضه على ذلك في الأبحاث المجراة؟

نشر في  10 أكتوبر 2021  (15:44)

رغم مغادرته للنادي الافريقي بنهاية عقده، فان حارس المرمى عاطف الدخيلي مازال يثير الجدل الكبير بعد ارتباط اسمه بمثوله أمام فرقة الأبحاث الاقتصادية بالقرجاني للرد على جملة من الاستفسارات المتعلقة برواية مستحقات التأمين اثر اصابته السابقة منذ 3 سنوات في الافريقي.
ولئن قالت مصادر خاصة ومطلعة للجمهورية ان الدخيلي أكد في أقواله أمام الفرقة المختصة انه سوّى وضعيته المادية وتسلم مستحقاته عقب الاصابة..فانه روّج خارج ذلك لمعارفه في هيئة العلمي وبعض المصادر الاعلامية بأنه لم يتقاض مليما واحدا..
ويبدو حسب مصادرنا الخاصة ان الدخيلي خضع لمحاولات تأثير من أطراف مقربة من ادارة العلمي لتجييش الأجواء واستهداف مسيري هيئة اليونسي المتخلية بتهم جديدة خالية من الاثباتات ..وفي المقابل فان بعض التسريبات تفيد بوجود ترتيبات خاصة تعقد بين الهيئة الحالية والدخيلي للتوصل لحل بسبب المستحقات..مقابل توافق في وجهات النظر والتصريحات رغم ان مفاجأة جديدة تنتظر الدخيلي ستظهر حسب ما استقينا وهي توقيعه سابقا على مخالصة وتسوية اثر اصابته..فما سرّ هذه الهرسلة والتجييش والتحريض في الكواليس؟