الصفحة الرئيسية  ثقافة

ثقافة من حديث الذاكرة: بقلم السيدة الدّو القايد

نشر في  08 ديسمبر 2021  (12:33)

بقلم السيدة الدّو القايد : كاتبة وإعلامية بإذاعة صفاقس 

عشت يوم 17 سبتمبر من سنة 1956 تونسة الإذاعة وكان حدثا كبيرا
 
أشرف عليه السيد البشير بن يحمد كاتب الدولة للأخبار وقام بتنصيب السيد البشير المهذبي مديرا للإذاعة وألقى بهذه المناسبة كلمة تاريخية تابعناها بكل فخر واعتزاز وأعتقد أنّها مرجعا هاما لكل إعلامي واقتطفت منها هذه الفقرة التي قال فيها :
 
"ان المذياع الذي أخاطبكم منه اليوم أصبح تونسيا منذ زمن غير بعيد وقد لمستم ثمرة المجهودات التي بذلها أسلافي من الإخوان في سبيل التوفيق بما يوحيه الضمير القومي التونسي وبين هذا اللسان الذي عرفناه في الماضي غريبا عنا ينطق بما لانشعر ويقول مالا نقصد ويصدع بما نكره ويسكت عما نريد حتى توافرت لدى المستمع التونسي دواعي النقمة والجفاء وأصبح تائها في آفاق الأثير ليلتمس لهجة صدق وطابع التبحر في ما ترسله مصادر الإذاعات الأجنبية قاصيها ودانيها وقال يجب أن تكون الإذاعة التونسية في مستوى الإذاعات العالمية من حيث سمو المقصد وصدق الخبر وصحة المنهج وسلامة الذوق وحسن الأدب ..
 
"انتهت العينة "