الصفحة الرئيسية  رياضة

رياضة تحويرات قادمة في حراسة مرمى المنتخب..دماء جديدة ومهمة خاصة للمدرب

نشر في  24 ديسمبر 2021  (10:46)

عاد الجدل ليتفجر بين الملاحظين والجماهير والفنيين بخصوص خطة حراسة المرمى في المنتخب الوطني التونسي لكرة القدم اثر الأداء المهزوز في هذه الخطة خلال كأس العرب وهو للأمانة تواصل لنفس الارتباك منذ سنوات وتحديدا انطلاقا من مونديال روسيا.
وبعد سيل الانتقادات للاطار الفني، فان الاتجاه يسير لفصل الأمر فنيا في الاختيارات وفق ما علمت الجمهورية وسيتم منح الصلاحيات لمدرب الحراس مع تجنب التأثير والتدخل في قرارته.
وحسب مصادرنا فان هنالك تغييرات وتحويرات على هامش كأس أمم افريقيا.
ورغم بعض الدعوات التي تنادي باسم حارس مرمى النادي الصفاقسي أيمن دحمان فان الثابت حسب مصادرنا هو وجود مخاوف حقيقية من وضعه الصحي وغياب الجاهزية لديه فنيا وبدنيا بما أنه عاد حديثا للنشاط عقب التدخل الجراحي.
وفي المقابل فقد حصلت قناعة بضرورة ضخ دماء جديدة وتقول مصادر صلب المنتخب انه ستتم الاستعانة بخدمات حارس مرمى النجم الساحلي علي الجمل بعد وجود اقتناع بظلم كروي طاله في الأونة الأخيرة بعد بروزه واستقرار مردوده من محطة الملعب التونسي وصولا الى النجم الساحلي وهو حرس أجمع الفنيون على خصاله البدنية والفنية.
وفي ذات السياق علمنا انه سيتم منح الفرصة خلال الوديات للحارس الأفضل والأكثر جاهزية حاليا وفق الأداء والأرقام وهو البشير بن سعيد بعد انتقادات حادة طالت دوائر المنتخب اثر تهميشه في كأس العرب رغم الأخطاء الفادحة للحراس..وهنالك اتجاه لمنحه الفرصة والتجربة الكافيتين لاثبات مؤهلاته دوليا.
وفي المقابل تقول تسريبات من المنتخب ان هنالك اشتغال على تحفيز الحارسين بن مصطفى وحسن، وخاصة حارس الترجي بالاشتغال على الجانب الذهني والنفسي لتجاوز مخلفات المسابقة الفارطة.