الصفحة الرئيسية  أخبار عالميّة

أخبار عالميّة بعد تهديدها بصور مفبركة: انتحار فتاة يهزّ الشارع المصري

نشر في  04 جانفي 2022  (10:41)

هز انتحار فتاة تدعى بسنت من كفر الزيات بمحافظة الغربية الشارع المصري بعد أن أقدم أحد المستهترين الشباب بابتزازها بصور خليعة ومفبركة لينال منها مبتغاه.

وتعليقا على الواقعة المُفجعة، قال مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، إن "اتهام الناس بالباطل، والاحتيال في نسبة الزور إليهم بالافتراء والبهتان، جريمة لا إنسانية خبيثة، قرنها الله -في النهي عنها- بعبادة الأصنام".

وكانت قصة بسنت، ابنة مركز كفر الزيات بمحافظة الغربية، قد أثارت ضجة واسعة في مصر، كونها انتحرت بعد أن فشلت محاولاتها في إقناع ذويها بأن الصور التي وزعت عليهم من قبل شاب مفبركة.

في هذا الصّدد، ذكرت تقارير إعلامية مصرية، أن شابا حاول ابتزاز بسنت لدفعها للتعرف عليه، وركّب وجهها على صور خليعة ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتم تداول صورة لرسالة قيل إن بسنت كتبتها قبل انتحارها، موجهة الحديث لوالدتها، قائلة: "ماما يا ريت تفهميني أنا مش (لست) البنت دي، وإن دي صور متركبة والله العظيم وقسما بالله دي ما أنا (ليست أنا)". وتابعت: "أنا يا ماما بنت صغيرة مستاهلش (لا تستحق) اللي بيحصلي ده، أنا جالي اكتئاب بجد، أنا يا ماما مش قادرة أنا بتخنق، تعبت بجد".